تأجيل البت في ترخيص نصف جرعة من لقاح موديرنا

عمان 1 : أعلنت إدارة الغذاء والدواء الأميركية "أف دي إيه" في وثيقة نشرت، الثلاثاء، أن "نصف جرعة" معززة للقاح شركة "موديرنا" ضد كوفيد-19 عززت وجود الأجسام المضادة التي تكافح المرض لدى الأشخاص الذين تلقوا الجرعتين الأصليتين قبل ستة أشهر على الأقل، لكنها لم تعط موافقة على استخدام هذه الجرعة الإضافية.

وقالت الوكالة في الوثيقة التي أشارت إليها صحف أميركية إن فائدة إعطاء "نصف جرعة" إضافية ستعتمد على عوامل غير واضحة في هذا الوقت، مثل ما إذا كانت الحماية من الفيروس جراء إعطاء جرعتين سابقتين قد انخفضت بشكل كبير، وفق واشنطن بوست.

وقالت صحيفة وول ستريت جورنال إن "أف دي إيه" لم تتخذ موقفا حاسما من الطلب الذي تقدمت الشركة للتصريح باستخدام الجرعة المعززة، لكنها أشارت إلى أنها كانت قد فعلت ذلك أيضا مع لقاح "فايزر" ووافقت في النهاية.

وكانت "أف دي إيه" قد صرحت بجرعة ثالثة من لقاح "فايزر" لدى بعض الفئات، مثل الأشخاص بعمر 65 عاما وأكبر، والعاملين الصحيين، وتسعى "موديرنا" للحصول على موافقة مشابهة.

ومن المتوقع أن يترك القرار لما بعد اجتماع هيئة خبراء مستقلين، سيعقد الخميس والجمعة، بشأن سلامة وفعالية المعززات. 

وستتم في الاجتماع مناقشة إعطاء نصف جرعة من لقاح "موديرنا" بعد ستة أشهر على الأقل من التطعيم الأولي، وكذلك جرعة كاملة من لقاح "جونسون آن جونسون" بعد ستة أشهر من التطعيم.

وتقدمت "موديرنا" بطلب، في الأول من سبتمبر الماضي، قائلة إن نتائج دراسة أجرتها على 170 بالغا أظهرت أن نصف جرعة معززة كانت آمنة وأنتجت استجابة مناعية قوية.

وتطلب الشركة استخدامها من قبل أي شخص يبلغ من العمر 65 عاما أو أكبر، والبالغين المعرضين لخطر أعراض شديدة، والأشخاص في أماكن العمل المعرضين لخطر الإصابة بالمرض.