هل ضاعت فرصة العمر على كريم بنزيما؟

عمان 1 :  رشح كثيرون الفرنسي كريم بنزيما مهاجم ريال مدريد، للمنافسة بقوة على جائزة الكرة الذهبية لعام 2021 المقدمة من صحيفة "فرانس فوتبول" الفرنسية.

فنجم ريال مدريد كان يمني نفسه بالتتويج بالكرة الذهبية لأول مرة في مسيرته، نظرَا لمستوياته المميزة التي يظهر بها في السنوات الأخيرة.

ولم تأت الرياح بما تشتهي سفن بنزيما، الذي أعلن خروجه فعليا من سباق الفوز بالجائزة، بعدم سفره إلى العاصمة الفرنسية باريس لحضور الحفل.

واحتل بنزيما المركز الرابع بجدول ترتيب الفائزين بعد ليونيل ميسي نجم باريس سان جيرمان، وروبرت ليفاندوفسكي هداف بايرن ميونخ، وجورجينيو متوسط ميدان تشيلسي.

عام ذهبي

عاش القناص الفرنسي عاما ذهبيَا، هو ربما الأفضل في مسيرته على مستوى تسجيل وصناعة الأهداف.

وخلال هذا العام سجل 43 هدفا مع ريال مدريد ومنتخب بلاده، 34 في 45 مباراة بقميص الميرنجي، و9 في 13 مباراة مع الديوك.

ويُعد 2021 هو العام الذي سجل فيه بنزيما أكبر عدد من الأهداف، منذ انضمامه لصفوف ريال مدريد موسم 2009-2010.

وسجل "كريم" 361 هدفا مع الأندية التي لعب لها في مسيرته، ليتفوق على مواطنه تيري هنري نجم برشلونة وآرسنال السابق، ويصبح الهداف الفرنسي التاريخي مع الأندية.

لقب وحيد

رغم أنه يوجد لغط كبير حول الأسباب وراء الفوز بالكرة الذهبية، لكن بالتأكيد الألقاب لها دور مهم في حسم الجائزة.

وبنزيما لم ينجح في الفوز هذا العام بأي لقب مع ريال مدريد، واكتفى بلقب وحيد مع منتخب فرنسا وهو دوري الأمم الأوروبية، أما الفائز ليونيل ميسي فقاد بلاده للفوز بكوبا أمريكا، وتوج مع فريقه السابق برشلونة بكأس الملك.

كما أن تتويج الإيطالي جورجينيو باليورو مع منتخب بلاده، والفوز بدوري أبطال أوروبا مع فريقه تشيلسي، أهله لتبوأ مركز متقدم بجدول الترتيب.

ويبقى السؤال، هل ضاعت على بنزيما فرصة عمره للفوز بالكرة الذهبية، والتي قد لن تتكرر نظرًا لتقدمه في العمر؟