الموساد ينشر لأول مرة صورة منفذ عملية سفارة الاحتلال في الأرجنتين

عمان1:نشر جهاز الموساد التابع للاحتلال، لأول مرة صورة ومعلومات عن اللبناني محمد نور الدين نور الدين، الذي تم تجنيده في منطقة "الحدود المثلثة" بين البرازيل والبارغواي والأرجنتين، ليقود في 17 مارس/آذار 1992 سيارة محملة بالمتفجرات ويفجرها أمام مدخل سفارة الاحتلال في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس.
وأسفرت العملية عن مقتل 29 شخصا، منهم 9 من السفارة وزوارها، بينهم زوجة القنصل والسكرتير الأول بالسفارة إضافة إلى 3 عمال بناء، وسائق تاكسي و3 مشاة، وكاهن من كنيسة مجاورة و3 مسنين كانوا يقيمون في منزل مجاور، إضاقة إلى 242 جريحا ومشوّها.
النشر الجديد للموساد والذي حصل عليه موقع Infobae الإخباري الأرجنتيني، المعروف كمقرب إعلاميا من الاحتلال، فهو لإكمال تقرير أصبح بعد نشر الصورة ومعلوماتها من 42 صفحة، فسبق لجهاز الاستخبارات أن نشره الأسبوع المنصرم.
وفي المعلومات الواردة مع الصورة عن محمد نور الدين، أنه كان عضوا منخفض الرتبة في "الجهاد الإسلامي" الجناح العسكري لحزب الله، وكان يقيم في مدينة "فوز دو ايغواسّو" المجاورة في الجنوب البرازيلي لمدينة "سيودا دل ايست" بالبارغواي